ما هو؟

إن لقاح الإنفلونزا (فلو) يحمي من الإصابة بالإنفلونزا. يساعد لقاح الإنفلونزا على التقليل من خطر الإصابة بالإنفلونزا ونشرها. وإن بعض الأشخاص، كأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة، هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالإنفلونزا.

يتغير فيروس الإنفلونزا كل سنة، لذلك يتم تصنيع لقاح جديد للإنفلونزا كل سنة للوقاية من أكثر السلالات شيوعًا التي يتوقع الخبراء رؤيتها في تلك السنة. قد يقترج عليك طبيبك العام أن تأخذ اللقاح قبل بداية كل موسم إنفلونزا.

يمتد موسم الإنفلونزا عادةً من شهر حزيران إلى شهر أيلول. وعادةً ما يكون أحدث لقاح إنفلونزا جاهزًا منذ شهر نيسان.

ماذا علي أن أفعل على سبيل التحضير؟

ليس عليك أن تفعل أي شيء للتحضير لأخذ لقاح الإنفلونزا. وإن لقاح الإنفلونزا مجاني لكل ممن يلي:

  • جميع الأطفال من سن الستة أشهر وإلى ما دون سن الخمس سنوات
  • الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما أو أكثر
  • السكان الأصليين أو سكان جزر مضيق توريس أو كليهما ممن هم بعمر الستة أشهر وما فوق
  • النساء الحوامل
  • الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم خمس سنوات وما فوق ممن يعانون من مشاكل صحية قد تتسبب في إنفلونزا خطيرة.

وتكون مناعتك في حدودها القصوى خلال أول ثلاثة إلى أربعة أشهر من أخذك للقاح.

ماذا سيحدث؟‬

إن أكثر طرق أخذ اللقاح شيوعًا هي عن طريق طبيبك العام. كما قد تقوم خدمات صحية أخرى وأماكن عمل بإعطاء اللقاح.
وقبل أن تأخذ لقاح الإنفلونزا، قد يقوم طبيبك العام بالتالي:

  • يناقش الآثار الجانبية
  • يطمئن علي صحتك
  • الحصول على إقرار بموافقتك

وسيقوم بعدها طبيبك العام بإعطائك اللقاح وفق الجرعة الموصى بها.

يعطى اللقاح في العضد، أو في الفخذ عند الصغار. يحتاج الأطفال ما دون عمر التاسعة والذين يأخذون اللقاح لأول مرة إلى جرعتين، بفارق أربعة أسابيع على الأقل.

وباعتبار أن لقاح الإنفلونزا ليس لقاحًا حيًا، فبالإمكان إعطائه مع لقاحات أخرى، مثل لقاح كوفيد-19.

وقد يطلب طبيبك العام منك أن تنتظر 15 دقيقة بعد أخذك اللقاح حتى يتحرى عن أي رد فعل سيء.